علاجات و فوائد زبدة جوز الهند للمعدة و للجسم

تعرف اليوم عن أهم فوائد زبدة جوز الهند للمعدة و كذلك للشعر و للبشرة و الجهاز الهضمي فإذا كنت ممن يدخلون زبدة جوز الهند داخل نظامهم الغذائي فهو يساعد في التخلص من جرثومة المعدة و و القولون العصبي و فقدان الوزن لأنه يحتوي على الدهون و الزيوت الصحية و هو أيضا يعتبر مفيد للشعر و للبشرة لأنه يحتوي على الكثير من الألياف و البروتين و يقضي على قرحة المعدة و مهم في علاج الإسهال و الإمساك و الكثير من الفوائد المهمة التي تؤدي الى تحسين جسم الانسان. دعونا نتعرف اليوم على فوائد زبدة جوز الهند للمعدة ومدى تأثير هذه الثمرة اللذيذة على المعدة، هل هي حقًا يمكنها أن تلعب دورًا هاما في التقوية من صحة المعدة و كل الجهاز الهضمي مثل القولون، أم أن كل ما يتم تداوله عن هذه الثمرة يعتبر مجرد درب من الخيال، بالإضافة إلى أننا سنتناول الكثير من التفاصيل الهامة التي تخص زبدة جوز الهند، وفوائدها على الجسم بشكل عام، فتابعونا.

ما هي زبدة جوز الهند ؟

هي المادة الناتجة عن هرس كل من ماء أو زيت جوز الهند، ولحم جوز الهند معًا، لينتج في النهاية خليط لين متماسك القوام يطلق عليه زبدة جوز الهند، تستخدم هذه الزبدة لأغراض عديدة منها التجميلية للبشرة و للشعر، ومنها العادية، مثل استخدامها في طهي الطعام، ولكن في الغالب هي ليست شائعة الاستعمال في طهي الطعام رغم انها صحية، وهذا لأن الزبدة تحترق سريعًا بمجرد تلامسها لحرارة النار، وهذا بعكس زيت جوز الهند فهو من الزيوت الذي ينتشر استخدامه في الطهي، تمتاز و تعرف زبدة جوز الهند بنكهتها القوية الجميلة التي تبدو واضحة في الطعام الذي يتم استخدامه فيها.

ما الفرق بين زيت جوز الهند، وزبدة جوز الهند ؟

لكي نفهم ما هو الفرق بين كل من الزبدة، والزيت الخاصين بجوز الهند؟ يجب أن نفهم في البداية الطريقة التي يتم اعدادهم بها، فبالرغم من أن الاثنين يأتيان من مصدر واحد و هو ماء جوز الهند او حليب جوز الهند، إلا أن طريقة إعداد كل واحد منهما مختلفة، فمثلًا زيت جوز الهند يتم إعداده عن طريق عصره على البارد، أو حتى يتم استخراج الزيت بشكل مباشر من لحم جوز الهند، بينما زبدة جوز الهند هي نتائج خلط، وهرس كل من لحم جوز الهند، والزيت الخاص به.

ولاشك أن زيت جوز الهند يمتاز بشعبيته الكبيرة و فوائده الكثيرة في الاستخدام حول العالم يشابه نضيره زيت الزيتون حينما يتعلق الامر بفوائده للمعدة، لأن هناك العديد من الاستخدامات المتاحة له، حيث يمكن استخدامه كزيت طهي للأطعمة، لأن باستطاعته أن يحافظ على صورته السائلة في درجات الحرارة البسيطة و يعتبر أفضل من الزبدة في الطهي، وهذا يجعله قابل للاستخدام على النار، في حين أن زبدة جوز الهند ليس بإمكانها أن تتحمل الحرارة المرتفعة.

ولكن عندما يتعلق الأمر بالقيم الغذائية و الفوائد، فسنجد أن لزبدة جوز الهند النصيب الأكبر، لأنها تجمع بين كل من لحم ثمرة جوز الهند، والزيت الخاص بها معًا، مما يجعلها غنية بالألياف، بالإضافة إلى العديد من المعادن المختلفة، كـ الماغنسيوم، والحديد، البوتاسيوم، و البروتين، كما تحتوي نسبة أكبر من الأحماض الدهنية و هذا يساعد في تحسين الكثير من المشاكل و التي تتعلق بالجهاز الهضمي مثل الإسهال والأمعاء والمعدة بشكل عام وهي ايضا مفيدة للإمساك و للتخسيس و الالتهاب، في حين أن زيت جوز الهند يفتقر إلى الألياف، والبروتين، ويتمتع بنسبة أقل من الأحماض الدهنية. وبالرغم من ذلك يتشابه كل من زيت جوز الهند، وزبدة جوز الهند في السعرات الحرارية التي يمدان بها الجسم، فـ معلقة كبيرة من كل من الزيت والزبدة تحتوي على ما يقارب من 120 سعرة حرارية.

فوائد زبدة جوز الهند للمعدة

فوائد زبدة جوز الهند للمعدة :

لدى زبدة جوز الهند فوائد صحية عديدة ليس على مستوى المعدة فقط، ولكن على مستوى الجسم بشكل عام، فقد تساهم في علاج العديد من المشاكل الصحية منها الوزن الزائد ( السمنة )، ونسبة الكوليسترول المرتفعة في الدم، كما أن لها دور فعال في الوقاية من الأمراض، والتخلص من الجراثيم والفيروسات، والبكتيريا التي يمكن أن تصيب الجسم، و كذلك بالزبدة الطبيعية لجوز الهند تقضي على انتفاخ البطن و هي فعالة في علاج الشعر و البشرة وتوفر للجسم العديد من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها وللوقوف أكثر على فوائد زبدة جوز الهند للمعدة والجسم بشكل عام دعونا نستعرض معكم ما هي هذه الفوائد التي منها التالي :

- حرق الدهون والتخلص من السمنة :

السر تحديدًا في فعالية زبدة جوز الهند تكمن في إمكانياتها في زيادة معدل حرق الدهون في الجسم، والحفاظ على عملية التمثيل الغذائي داخل الجسم فعالة، مما يساهم في التخلص من الوزن الزائد. كما أنها تعد مصدر صحي للدهون، وهذه الدهون تعمل على إمداد الجسم بالشبع لفترات طويلة، ناهيك عن كمية الألياف الغذائية التي تتضمنها، والتي تمارس نفس الدور في إبقاء الجسم في حالة شبع لفترات طويلة، وهذا يبطئ عملية الهضم، مما يجعلك تشعر بالجوع على فترات متباعدة، وبالتأكيد يترتب على ذلك فقدان الوزن.

-تعزيز مناعة المواليد :

بالرغم من أن حليب الأم الذي يحصل عليه الطفل أثناء الرضاعة يعد من أكثر الطرق الفعالة التي تساعد المواليد على اكتساب جهاز مناعي قوي، إلا أنه تشير الدراسات أن 50 في المائة من حليب الثدي هو عبارة عن دهون مشبعة تحتوي على 20 في المائة من حمض اللوريك، ويوجد حمض اللوريك أيضًا في زبدة جوز الهند، وهذا يجعلها هي الأخرى فعالة في تعزيز مناعة المواليد.

-الوقاية من الفيروسات : 

بسبب احتواء زبدة جوز الهند على حمض اللوريك الفعال في علاج الالتهابات الفيروسية، لذا فقد أثبتت زبدة جوز الهند فعاليتها في مكافحة العديد من الأمراض مثل الأنفلونزا، والهربس، والتهاب الشعب الهوائية، والكلاميديا، والسيلان، والقوباء الحلقية، وغيرها الكثير من الأمراض.

فوائد زبدة جوز الهند لجرثومة المعدة :

جرثومة المعدة أو الجرثومة الهضمية هي واحدة من الأمراض التي تصيب أكثر من 50% من سكان العالم، مع احتمالية إصابة نسبة كبيرة من النسبة الإجمالية المتبقية دون علمهم، وهذا لأن هذه البكتريا صامته. اسمها العلمي Helicobacter pylori وهي تعد المسبب الرئيسي للإصابة بمرض سرطان المعدة، وهناك العديد من المسببات التي تؤدي إلى الإصابة بجرثومة المعدة منها تناول طعام ملوث، أو التدخين، أو استخدام بعض أنواع المسكنات، أو حتى قد تكون ناتجة عن عوامل وراثية, المشكلة الحقيقية في هذه الجرثومة أنها لا تكون في مجرى الدم، بحيث يكون من السهل على المضادات الحيوية التي تعطى للتخلص منها أن تكون فعالة معها، وهذا لأن المضادات الحيوية كما هو معروف عنها أنها تسري في مجرى الدم، ولكن بما أن جرثومة المعدة تستوطن الجدار المخاطي للمعدة يكون من الصعب على المضادات الحيوية التعامل معها، لأن هذه المنطقة خالية من وجود الدم فيها، مما يجعل العلاج الدوائي الخاص بها يستغرق الكثير من الوقت، وفي أحيانًا كثيرة قد يتم العلاج، ولكن تعود الجرثومة لمهاجمة الإنسان من جديد.

تسبب هذه الجرثومة للمصاب بها العديد من الأعراض منها، حموضة، وحرقان و قرحة في المعدة، صداع، وانتفاخ، أرق، وفقدان للقوة، والطاقة، بالإضافة إلى أنها تنتج مادة مضادة تعمل على التقليل من حمض المعدة، وهذا يتسبب في إعاقة الهضم، لأن الكفاءة الحمضية الخاصة بالمعدة تقل، مما يجعل الجسم غير قادر على امتصاص المعادن الغذائية الهامة له من الطعام الذي يتناوله، نظرًا لأن عملية الهضم لا تتم بكفاءة. وتتركه في مواجهة مع العديد من الأمراض كفقر الدم، والأنيميا.

ويعد العلاج الفعال الخاص بهذه الجرثومة هو الجمع ما بين المضادات الحيوية الفعالة، وتناول زبدة جوز الهند، حيث أثبتت العديد من الدراسات أنها لها قدرة فعالة على اختراق الجدار المخاطي للمعدة، والوصول إلى هذه الجرثومة، وتدميرها بالكامل نظرًا لاحتوائها على حمض اللوريك أسيد، الذي يعمل على التخلص من هذه الجرثومة الهضمية، مهما كان من الصعب الوصول إليها. فقط ملعقة واحدة يوميًا من زبدة جوز الهند بإمكانها تخليصك من هذه البكتيريا بشكل نهائي.

طريقة استخدام زبدة جوز الهند :

في الواقع ليس هناك اختصاص بحد عينه يمكننا قصر زبد جوز الهند عليه، يمكنك استخدامها في الحلويات، وأثناء الطهي بشرط عدم تعريضها للحرارة المرتفعة، كما يمكن إضافتها على الأطعمة، ويمكن أيضًا استهلاكها في صورتها النمطية، وبجانب استخدامها في الطعام هي أيضًا تستخدم على البشرة، والشعر للتمتع بالفوائد التجميلية التي تمد بها الجسم.

فوائد زبدة جوز الهند للمعدة و طريقة الاستخدام

بهذا نكون قدمنا لكم فوائد زبدة جوز الهند لل معدة بالإضافة إلى الفوائد الأخرى التي يمكنها أن تمد الجسم بها، وندعوكم إلى ضرورة إدراجها ضمن نظامكم الغذائي إذا لم تكونون تفعلون ذلك، للاستفادة من الكم الهائل من الفوائد التي تقدمها لكم.

Comments (2)

  1. Ramy Yahia أكتوبر 29, 2019
    • admin نوفمبر 9, 2019

Leave a Reply