دليل مخاطر الاعراض الجانبية لازالة الشعر بالليزر ديود

الأعراض الجانبية لإزالة الشعر بالليزر :

إزالة الشعر بالليزر وسيلة علاجية فعالة من أكثر الإجراءات التجميلية الشائعة لكن الكثير يعاني من الاعراض الجانبية لازالة الشعر بالليزر، الحمرة والتورم و الحكة الجلدية هي أحد الآثار الجانبية التي تشمل تصبغ أو تفتيح البشرة او الجلد.

بات شعاع الليزر واحد من أهم و أكثر التقنيات الشائعة التي يتم الاعتماد عليها مؤخرًا في عمليات إزالة شعر، خصوصًا أنه يقدم نتائج تكون فعالة، وطويلة المدى تجعله أفضل بكثير من طرق إزالة الشعر القديمة التي طالما اعتاد عليها البشر لازالة الشعر الغير مرغوب فيه، ولكن دائمًا ما يتم التساؤل عن ما هي الآثار و الأعراض الجانبية المحتملة لإزالة الشعر بالليزر ؟ فبالرغم من أن تقنية إزالة الشعر بالليزر هي وسيلة و تقنية مميزة و أفضل من التقنيات و الطرق التقليدية ، ولديها العديد من النتائج التجميلية الفعالة، إلا أننا لا يمكننا اعتبارها مسالمة مائة بالمائة لمستخدميها، حتى، وإن كانت غير مضرة بشكل فعلي، فبالتأكيد لديها أعراضها الجانبية الحساسة التي تجعلها محملة بالعديد من المأخذ عند الخضوع لها، ولكي لا تحتارين كثيرًا حول ما هي الأعراض الجانبية لإزالة الشعر بالليزر ؟ تابعينا في التقرير التالي لتتعرفي على جميعها.

ما هي تقنية إزالة الشعر بالليزر :

هي تقنية طبية حديثة تهدف إلى إزالة الشعر غير المرغوب فيه من الجسم، فيها يتم الاعتماد على ضوء الليزر للتخلص من الشعر الزائد من أجل الحصول على بشرة و جلد ناعم بدون اثار، حيث أن هذا الضوء يمتصه الميلانين الموجود في الشعر، ومن ثم يقوم بتحويل الطاقة الضوئية إلى حرارة، وهذه الحرارة تعمل على إتلاف بصيلات الشعر المسؤولة في الأساس عن إنتاج الشعر من جديد في كل مرة يتم إزالة الشعر الزائد فيها بالطرق العادية، وعندما تتلف هذه البصيلات يتأخر نمو الشعر في المستقبل. لذا يجب الانتباه أن الليزر لا يعمل على إنهاء نمو الشعر بشكل كلي من جديد، وإنما يؤخر نموه لفترات طويلة قد تصل لسنوات على حسب عدد جلسات الليزر التي خضعت لها كل حالة، ودرجة الاستجابة مع هذا العلاج.

الأعراض الجانبية لإزالة الشعر بالليزر :

هناك عدد من الأعراض جانبية التي يخبئها الليزر للمعتمدين عليه، ولكننا لا يمكننا وضع الأعراض الجانبية جميعها في درجة جسامة واحدة، حيث أن هناك أعراض لابد من المعاناة منها و ربما تتحول الى الأمراض خفيفة على الجلد بسبب عدم نضافة المنطقة و عادة بعد كل جلسة إزالة للشعر الزائد بالليزر، في حين أن هناك أعراض و آثار أخرى يكون من النادر حدوثها، لذا دعونا نقسمها إلى ما بين طفيفة، ونادرة، فيما يلي :

الأعراض الجانبية الطفيفة لإزالة الشعر بالليزر :

بعد الخضوع لكل عملية من عمليات إزالة الشعر بالليزر من الطبيعي أن تعاني السيدة من أحد أضرار و أعراض العملية مثل :

-مخاطر تهيج في الجلد :

نتيجة للحرارة، والضوء المركز على الجلد بشكل مباشر أثناء جلسة إزالة الشعر قد تلاحظ السيدة بعد الخضوع للجلسة إلى احمرار، أو تورم في الوجه او الجلد الخاصة بالمنطقة التي اعتمدت منها إزالة الشعر بالليزر، ولكن هذه ليست مشكلة خطيرة، ففي الغالب هذا الاحمرار يختفي في غضون ساعات قليلة بعد الخضوع لجلسة إزالة الشعر بالليزر و احيانا تشعر ببعض الحكة في تلك المنطقة ، وتتسرع عملية شفاء الجلد إذا تم تطبيق بعض الكمادات الباردة على المنطقة المنزوع منها الشعر قبل، وبعد الخضوع لجلسة الليزر.

-مخاطر تصبغ الجلد :

في الكثير من الأحيان قد تؤدي جلسات الليزر إلى التصبغ و تغيير في لون الجلد الذي تم إزالة الشعر منه، حيث قد يتعرض الجلد إلى التغميق، أو التفتيح، ولكن الأمر في الغالب يكون بشكل مؤقت وتختفي بسرعة ، بحيث ينتهي بعد فترة قليلة من الوقت، وفي الغالب يصيب التفتيح الأشخاص الأكثر تعرضا للشمس بشكل مباشر قبل وبعد الخضوع لجلسات الليزر من أجل التخلص من الشعر، أو الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة.

الأعراض الجانبية النادرة لإزالة الشعر بالليزر :

في حالة اعتمدت على مركز غير موثوق فيه للتخلص من الشعر الزائد اعتمادًا على الليزر، أو اعتمدت على شخص لا يمتلك خبرة كافية في إزالة الشعر بالليزر عن طريق التقنية الحديثة للعملية، أو حتى اعتمدت على أجهزة إزالة الشعر بالليزر المنزلية و ربما القديمة الكثيرة الاستعمال و الاستخدام في الازالة، وكذلك لم تلتزم بالتعليمات المرفقة بها، فقد تعرض نفسك إلى التالي :

• ظهور الندبات على الجلد.
• ظهور البثور الحمراء في المناطق التي تم إزالة الشعر منها بالليزر.
• تعرض الجلد لظهور القشور عليه، خصوصًا بعد التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر بعد الخضوع للعملية.
• نمو زائد في الشعر في المنطقة التي تخضع للإزالة بدلًا من انخفاض نموه.

الاعراض الجانبية لازالة الشعر بالليزر ديود

ملحوظة هامة :

ليس شرطًا أن تعاني كل السيدات التي تخضع لإزالة الشعر بالليزر من كافة الأعراض و الاثار الجانبية السابق ذكرها، فالأمر محتوم بعدة أمور أهمها نوع البشرة، ولون الشعر المراد إزالته، وما هي خطة العلاج التي يتم إلزام السيدة بها من طرف الدكتور ؟ وهل تتخذ السيدة التدابير اللازمة للوقاية من اضرار الأعراض الجانبية لإزالة الشعر بالليزر قبل وبعد الخضوع لكل جلسة أم لا؟ وغيرها من التفاصيل الأخرى حسب استخدامات الشخص لها و التي تختلف من سيدة إلى أخرى.

إزالة الشعر بالليزر للحامل :

بالرغم من أنه ليس هناك أي دراسات قد تم إجراؤها حول خطورة، أو سلامة إزالة الشعر بالليزر للحامل، إلا أنه في الغالب لا ينصح الأطباء بالخضوع لجلسات الليزر لإزالة الشعر أثناء الحمل، فبالرغم من أن نمو الشعر لدى السيدة الحامل يزداد في فترة الحمل بسبب تضاعف كمية الدم المتدفق داخل جسم المرأة الحامل عن المعدل الطبيعي، إلا أنه ينصح الانتظار بعد فترة الحمل، وفي الغالب ستسقط الشعيرات التي نمت من تلقاء نفسها بعد الولادة.

إزالة الشعر بالليزر، والسرطان :

هناك العديد من الإشاعات التي تربط بين الإصابة بالسرطان، والخضوع لجلسات إزالة الشعر بالليزر، ولكن هذا في الواقع لا أساس له من الصحة، خصوصًا أن الليزر في بعض الأحيان يتم استخدامه لعلاج بعض الآفات السرطانية، كما أن أشعة الليزر المستخدمة في إزالة الشعر هي نفسها التي يتم استخدامها في جلسات علاج مشاكل البشرة المتنوعة، كـ التصبغات الجلدية، والتجاعيد، وغيرها من المشاكل، وفي الغالب يتم استخدام مقدار ضئيل جدًا من الإشعاع لا يؤثر على الجلد، ولا يشكل خطرًا للإصابة بالسرطان.

إزالة الشعر، والعقم :

أسطورة أخرى من الأساطير المرتبطة بإزالة الشعر، والتي هي الأخرى لا أساس لها من الصحة، حيث أن أشعة الليزر تؤثر على سطح الجلد فقط، لذا، فهي غير قادرة على الوصول إلى أماكن متعمقة من الجسم، ولا على الوصول إلى أعضاء الجسم الداخلية، لذا هي لا تتسبب إطلاقًا في الإصابة بالعقم.

نصائح لتجنب الأضرار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر :

بالرغم من أن الأضرار الجانبية لإزالة الشعر اعتمادًا على الليزر خصوصًا الطفيف منها أمر لا مفر منه، ولكن إذا أخذت في عين الاعتبار النصائح التالي ذكرها قد تخفف من حدة الأعراض التي قد تعاني منها و تشمل :

• اختيار مركز نظيف، وموثوق لإزالة الشعر.
• اختيار طبيب مختص موثوق، ولديه خبرة في العملية الخاصة بازالة الشعر بالليزر.
• استشارة طبيب الجلدية الخاص بك للتعرف هل من الآمن لنوع بشرتك الخضوع لعملية إزالة الشعر بالليزر؟
• تجنب التعرض للشمس، واعتمد على واقي الشمس في حالة الخضوع لجلسات إزالة الشعر بالليزر.
• تجنب معظم كريمات تفتيح البشرة أثناء الخضوع لجلسات الليزر.
• لا تعتمد طرق أخرى لإزالة الشعر طالما اعتمدت على إزالة الشعر بالليزر، وإذا كان، ولابد فاعتمد على القص، أو الحلاقة فقط لا غير.
• اعتمد على الكمادات الباردة، أو الكريمات المهدئة لاحمرار الجلد التي يصفها لك مختص الليزر بعد الخضوع لكل جلسة ليزر.

في النهاية ازالة الشعر بالليزر هي آمنة تمامًا طالما تم إجراء كافة التدابير الاحترازية، والاستماع إلى كافة التعليمات الطبية التي يصفها لك المختص و الطبيب ، ولكن نصيحة أخيرة لا تحاول إجراء إزالة الشعر بالليزر للجفون، أو الحواجب، أو حتى أي منطقة بالقرب من عينك، لأن هذا قد يسبب احتمال إصابة العين بالشلل.

Leave a Reply