ماهي افضل وسائل و انواع موانع الحمل للنساء

مقدمة :

لا شك أن انواع موانع الحمل للنساء عديدة و مختلفة و استخدام وسيلة من وسائل منع الحمل مثل بعض أنواع الحبوب و الأقراص له تأثير على الهرمونات و الدورة الشهرية و على صحة المرأة لذلك خلال هذا الموضوع نساعدك على اختيار الوسيلة المناسبة و الصحية ، رغم ان اختيار طريقة منهما بالتحديد هو قرار معقد للعديد من السيدات، فبالرغم من فعالية الكثير من موانع الحمل التي يقدمها الطب في العصر الحالي، إلا أن هناك الكثير منها الذي يبقى مع احتمالات، ولو ضئيلة بعدم فعاليتها، وإذا تم النجاة من نسبة المخاطر التي تتضمنها، فستظل أغلب السيدات في مواجهة مع العديد من الآثار الجانبية التي تترتب على استخدامها، ولأن كل سيدة تبحث عن مانع الحمل المناسب لها، والذي لا يتسبب لها في الكثير من المتاعب، والآلام، بحيث تستطيع أن تمارس حياتها معه بشكل طبيعي تمامًا دون حاجة للقلق دائمًا حول إمكانية حملها دون قصد إليكم في التقرير التالي أهم أنواع موانع الحمل للنساء فتابعونا.

موانع الحمل عند النساء :

هي مجموعة من الوسائل، أو العقاقير الطبية المعروفة منذ القديم من الزمن، ولكن شهد القرن العشرين ظهور الوسائل الأكثر فعالية، وآمنًا منها، لهذا انتشر استخدامها بشكل كبير، وجميعها تهدف من ورائها تحديد، أو ضبط النسل، وليس إنهاء القدرة على الحمل تمامًا، إلا إذا كنا نتحدث عن التعقيم المعروف بكونه مانع للحمل نهائيًا، تعمل موانع الحمل على تنظيم النسل، لهذا، فهي تعطي الفرصة للمرأة للحصول على الراحة الجسدية من الحمل، والولادة، إذا كانت لا ترغب في فترة من الفترات في حدوث ذلك، سواء كان ذلك لأسباب صحية، أو لأسباب طبيعية، كأن يكون سبق لها الحمل، والولادة، وتريد في الوقت الحالي الاهتمام بمولودها، لذا تمكنها موانع الحمل من حدوث اتصال جنسي أمن دون المخاطرة مع إمكانية حدوث حمل بفعل هذا الاتصال.

انواع موانع الحمل للنساء :

هناك الكثير من الأنواع التي تتعلق بموانع الحمل فهذا العلم في تطور، وكل يوم تظهر العديد من الموانع التي تقدم راحة أكثر للمرأة، وفعالية أكبر عند الاستخدام منها التالي :

• اللصقات الطبية المانعة للحمل
• إبر منع الحمل
• الواقي الأنثوي
• اللولب العادي
• اللولب الهرموني.
• حبوب منع الحمل

موانع الحمل المضمونة والآمنة :

-اللصقات الطبية المانعة للحمل :

تعرف أيضًا باسم الطابعات الجلدية، وهي عبارة عن لاصقة صغيرة يتم وضعها على أي منطقة في الجسم يشرط أن يكون الجلد جاف، ونظيف، فيما عدا الثدي، والوجه، تعمل هذه اللاصقة على تحرير هرمونات الاستروجين، والبروجستين، ويتم امتصاصها عن طريق الجلد، كل لاصقة كافية لمدة أسبوع، ويتم وضعها 3 مرات في الشهر، من اول يوم بالدورة الشهرية، والأسبوع الرابع من الشهر لا يتم وضعها، حتى تأتي الدورة الشهرية، ويتم وضعها مرة أخرى.

-إبر منع الحمل :

هذه الإبر فعالة عندما يتعلق الأمر بمنع الحمل، ويمكن للسيدات جميعها استخدامها حتى سن 50، وتؤخذ كل ثلاث شهور، ولكن الخوف منها هو في كونها تعمل على تقليل كثافة المعادن في العظام، وهذا بالتالي قد يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، لذا لا ينصح باستخدامها لمن هم معرضون لهشاشة العظام. كما لدى هذه الإبر آثار جانبية أخرى مثل، زيادة حدة الطمث، والنزف الدموي، واضطرابات شديدة في الدورة الشهرية، والإصابة بالصداع، وتساقط الشعر، وزيادة الوزن.

-الواقي الأنثوي :

عبارة عن حلقة بلاستيكية قابلة للثني، بقطر 54 ملم، يتم وضعها داخل المهبل لمدة 3 أسابيع، تحتوي هذه الحلقة على مواد هرمونية يتم تحريرها يوميًا، وهي سهلة الاستخدام، حيث يمكن للمرأة أن تضعها داخل المهبل بنفسها دون حاجة للذهاب للطبيب، وبالرغم من إمكانية بقائها لمدة 3 أسابيع، إلا أنه يمكن للمرأة اخراجها، وغسلها، ومن ثم إعادتها مرة أخرى.

-اللولب العادي :

اللولب العادي هو من أنواع موانع الحمل للنساء الأكثر شهرة، ويتكون من أداة بلاستيكية تتخذ شكل حرف T، فعاليته تكمن في السلك النحاسي الملفوف حوله، حيث يعمل هذا السلك كعنصر سام للحيوانات المنوية، والبويضات، مما يمنعها من إتمام عملية الحمل التي كانت تهدف لها عند التلاقي معًا، يمكن أن يتم وضع اللولب في أي عمر حتى الخمسين، ويمكن أن يظل ثابتًا داخل الرحم مدة طويلة، ولكن مشكلته في كونه يجعل الدورة الشهرية تأتي أكثر من ذي قبل، وأكثر إيلامًا، ويمكن أن ينحرف من مكانه في بعض الأحيان، مما يسبب حدوث حمل.

-اللولب الهرموني :

بعكس اللولب العادي لا يحتوي اللولب الهرموني على أي وصلات نحاسية، ولكنه يعتمد في آلية عمله على إطلاق هرمون البروجستين تمامًا كما في حبوب منع الحمل، تعمل هذه الهرمونات على إضعاف بطانة الرحم، وترقيقها، بحيث تجعلها غير قابلة لانغراس البويضة المخصبة فيها، كما يعمل أيضًا على زيادة إفرازات عنق الرحم، بحيث تشكل عائقًا أمام وصول الحيوانات المنوية للبويضة، وتخصيبها أثناء اللقاء الجنسي.

-حبوب منع الحمل :

من أشهر أنواع موانع الحمل للنساء هي حبوب منع الحمل وهي عبارة عن حبوب تحتوي في تركيبتها على هرمون الأستروجين، والبروجستين، أو هرمون الأستروجين فقط، تعمل هذه الهرمونات على ترقيق بطانة الرحم، بحيث لا تسمح له بالنمو، وأن تكون صالحة لانغراس البويضة فيها، كما تعمل على زيادة إفرازات عنق الرحم، بحيث تشكل عائق في طريق الحيوانات المنوية، مما يمنع الحمل.

ماهي افضل وسائل و انواع موانع الحمل للنساء

انواع حبوب منع الحمل :

بالرغم من وجود الكثير من الأنواع عندما يتعلق الأمر بحبوب منع الحمل، إلا أنها في الغالب تكون متشابهة، فيما بين بعضها البعض، حيث تنقسم إلى نوعين رئيسين هما :
– الحبوب المركبة : وهذا النوع من الحبوب يضم بداخله كل من هرمون الأستروجين، والبروجستين. وهي مصنفة إلى نوعين نوع أحادي الطور، وهو الذي يحتوي على كمية متناسبة من كل من هرمون الأستروجين والبروجستين. ونوع آخر متعدد الطور، وهو الذي يضم نسب مختلفة من الهرمون.
– الحبوب الصغيرة : وهي التي تضم فقط هرمون البروجستين.

آلية عمل حبوب منع الحمل :

لكي نتعرف على آلية عمل حبوب منع الحمل يجب أن تفهم في البداية كيف يتم الحمل أو الإباضة؟ فعند الالتقاء الجنسي، تلتقي كل من البويضة، والحيوان المنوي، ويبدأن عملية التخصيب، والبيئة الخصبة لنمو البويضة المخصبة هي الرحم، فإذا كان الرحم مؤهل لذلك أتمت نموها، وإذا لم يكن تنزل على هيئة دورة شهرية، وحبوب منع الحمل تعمل على إفراز هرمونات اصطناعية، وهما هرمون الأستروجين، والبروجيستيرون، يعملان على نقص إمدادات الغذاء لبطانة الرحم، من خلال تثبيط الهرمونات المسؤولة عن تغذية بطانة الرحم، وجعلها أكثر سماكة لاستيعاب انغراس الأجنة فيها، لذا، فمع استخدام حبوب منع الحمل يكون الرحم غير مؤهل لاستقبال الأجنة بسبب ترقق حجم البطانة، لذا لن يكون بوسع البويضة المخصبة الانغراس داخل بطانة الرحم. ليس هذا فقط، فتعمل أيضًا حبوب منع الحمل على زيادة المخاط الموجود في عنق الرحم، وهذا المخاط يلعب دور الحاجز أثناء عملية الالتقاء الجنسي، حيث يقف عقبة في طريق الحيوانات المنوية، ويمنعها من الوصول لتخصيب البويضة.

هل حبوب منع الحمل آمنة للاستهلاك من قبل الجميع؟

في الواقع لا، فالأمر يتحدد على عدة أبعاد منها، العمر، والحالة الصحية، وإذا كنت ترضعين أو لا، وبالطبع هذا على حسب ما يراه الطبيب مناسبا لحالتك، وفي الغالب يتم النصح بالبعد عن حبوب منع الحمل في حالات مثل :
• الرضاعة.
• التدخين.
• كبر السن عن 35 عام.
• وجود عوارض صحية مثل، ضغط دم مرتفع غير منضبط، سرطان الثدي، أمراض القلب، السكري، اعتلال الكلى، الكبد، الاعتلال العضلي، الانصمام الرئوي، التخثر الوريدي، اعتلال الشبكية السكرية.
• في حالة وجود تاريخ مرضي مع التخثر الوريدي، السكتة الدماغية، والجلطات الدموية.
• في حالة تناول أدوية متعلقة بـ علاج السل.
• في حالة وجود نزيف في البول غير معروف السبب.

فوائد حبوب منع الحمل :

• تنظيم الدورة الشهرية.
• تقليل كمية الدم الغزير المصاحبة للدورة الشهرية، وبالتالي تقليل آلامها.
• تقليل المعاناة مع حب الشباب.
• تقليل احتمالية الإصابة بالأورام الحميدة، والسرطانية في الرحم، والمبيض.
• التقليل من الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل :

• زيادة الوزن.
• اضطراب الجهاز الهضمي.
• الشعور بالغثيان، أو القيء الفعلي.
• المعاناة مع التقلبات النفسية.
• الإصابة باحتقان الثدي.
• زيادة إمكانية التعرض لتخثر الدم، والجلطات القلبية.

الخاتمة :

في النهاية بالرغم من أن أنواع موانع الحمل للنساء عديدة، ولكن سيبقى الفيصل في أيهما أفضل لكِ هو في يد الطبيب النسائي الخاص بكِ، فقد لا يرى سوى نوع واحد من أنواع موانع الحمل للنساء السابق ذكرها هو المناسب لكِ، أو قد يخيرك بين أكثر من نوعين، وعلى أساس الذي تعتقدين أنه يقدم لكِ راحة أكبر ستقومين بالاختيار.

No Responses

Leave a Reply