موضوع عن متى تتوقف العظام عن النمو و الطول في جسم الإنسان

هل تعرف متى تتوقف العظام عن النمو , يتوقف نمو العظام وزيادة الطول في جسم الإنسان عند سن معين و ذلك لعدة أسباب أولها بسبب الجينات الورراثية التي تساهم في توقيف صفيحة النمو و الطول و من اهم الاسباب الاخرى توقف إفراز هرمون النمو و نقص في بعض الفيتامينات و المعادن مثل الكالسيوم عند الذكور و الإناث

مقدمة عن الهيكل العضمي :

ان جسم الانسان يتحرك من خلال الجهاز الدعامي الحركي و هذا الجهاز يتكون من الهيكل العظمي و العضلات لذلك فالعضام هي جزء من الجهاز الدعامي الحركي لجسم الانسان
تشبه العضام في الهيكل العضمي بالجدران في البناية فالعضام تدعم بقية الجسم و تعطيه شكله المناسب. و الهيكل العضمي هو مجموعة من العضام المترابطة ببعضها عن طريق ما يسمى المفاصل.

اقسام الهيكل العضمي :

  • عظام الرأس : تتكون من عضام الجمجمة و عظام الوجه و هي ثابتة عدا عظام الفك السفلي فهي متحركة
  • عظام الجذع : تتكون من عظام العمود الفقري و عظام الأضلاع و عظام القص
  • عظام الأطراف : تضم عظام الطرف العلوي (تضم عظمة العضد و عظمتي الساعد و عظام اليد) و عظام الطرف السفلي (تضم عظام الفخذ و الساق و القدم )

الوظائف الرئيسية للهيكل العظمي :

  • يعطي للجسم الشكل و الدعامة
  • يساعد جسم الانسان على الحركة
  • يحمي أعضاء الجسم الداخلية

أشكال العظام :

تختلف العضام في أشكالها فمنها الطويلة ( مثل عظام الفخذ و العضد و الساعد وكذلك الساقين ) و منها القصيرة ( مثل عظام الأصابع و الفقرات ) و منها المسطحة (مثل عظام الجمجمة)

متى تتوقف العظام عن النمو :

منذ ولادة الانسان تبدأ العضام في جسمه في النمو و الازدياد بتناسق و تماثل في ما بينها, و نمو العظام يكون نمو طول أو نمو عرض ويستمر هذا النمو في مرحلة الطفولة ويتسارع في مرحلة البلوغ والمراهقة حيث يزداد الطول و القطر عند الشباب و البنات و يستمر هذا النمو حتى السنة 19 من عمر الشخص و بعدها يبدأ بالازدياد بمقدار 2 سم في السنة 20 و بعدها يتوقف نمو العظام بشكل كامل تقريبا ثم ينحصر النمو في مقدار واحد سنتم خلال 5 سنوات ما لم تحدث أي عوامل غير طبيعية مثل زيادة إفراز هرمون النمو ، أو في حالة أمراض الأطراف ، بما في ذلك الأصابع والمعصم ، وكذلك الوجه والرأس بسبب وجود أورام حميدة في الغدة النخامية.

لذلك فان العظام تتوقف عن النمو بفعل وراثي لأن جيناتنا المصنوعة من الحمض النووي هي التي تحدد كيفية نمو عظام جسمك و هي التي تحدد الوقت الذي يتوقف فيه النمو الطبيعي لهذه العضام نرث هذه الجينات من والدينا و يبقى الجسم محافظا على هذه الوراثة طوال الحياة فهي عبارة عن مخطط سير لأجسامنا.

تبأ جيناتنا الوراثية في العمل خلال مرحلة الحمل يعني و انت في بطن أمك ثم بعد الولادة مباشرة تبدأ اجسامنا في النمو بفعل هذه الجينات الى غاية الاتهاء من مرحلة البلوغ ففي هذه المرحلة بالذات يخبرنا برنامجنا الوراثي بالتوقف عن النمو و بالتالي فتريكبنا الوراثي في الأخير هو المسؤول عن الطول الذي يؤول اليه جسمك بعد مرحلة البلوغ لكن عندما نفكر من وجهة نظر تطورية نجد انه يوجد اليات تحفز و تثبط نمو العظام فنلاحظ تدهور حالات النمو لدى البعض في حين نلاحظ نمو كاملا لدى البعض الاخر فالسبب في هذا أن هناك بعض التفاعلات بين الجينات التي تكلمنا عنها و بين العناصر الغذائية و الهرمونات تؤدي الى تكاثر خلايا العظام و هذا التفاعل أيضا مسؤول عن توقف النمو الطولي للجسم والهرمونات الرئيسية التي تشارك في عملية هذا التفاعل هي هرمون النمو بالدرجة الأولى و هرمون الغدة الدرقية و الأندروجين و الأستروجين و يتم افرازها في الغدد النخامية و الدرقية و التناسلية.

فعند الانتهاء من البلوغ ترتفع نسبة الغدد التناسلية لدى الذكور و الاناث و تزيد من انتاج هرمون الاستروجين و الذي يؤدي ارتفاعه في الدم الى اندماج لوحات النمو في عظامنا و يجعلها غير قادرة للاستجابة للهرمونات التي تبدأ النمو و بالتالي تتوقف عملية النمو. يمكن أيضا أن تؤدي اظطرابات الغدد الصماء الى نمو غير طبيعي لدى الأطفال و البالغين و هذا نتيجة افراط في انتاج هرمون النمو عندما تكون ألواح النمو للعضام الطويلة مفتوحة في مرحلة الطفولة و المراهقة و هناك ما يسمى بضخامة النهايات و هو مرض مزمن يؤدي الى نمو اليدين و القدمين و الفك و هذا في مرحلة البلوغ عادة ما يكون سبب هذه الاظطرابات أورام الغدة النخامية.

أسباب النمو البطيء عند بعض الأطفال :

  • نقص هرمون الغدة الدرقية أو هرمون النمو هذا قد يبطئ من عملية النمو لدى العضام.
  • بعض الحالات تكون فيها الهرمونات في وضعها الطبيعي لكن الهيكل العظمي لا يستجيب لهذه الهرمونات و بتالي يتوقف النمو و من أسباب ذلك تضخم الغضروف ومتلازمة تيرنر.
  • بعض المشاكل و الأمراض في الأمعاء قد يؤثر سلبا على عملية النمو الطبيعي للعضام في الهيكل العضمي للجسم لدى الأطفال و المراهقين.

لذلك يجب استشارة طبيب اذا كان الطفل ينمو أبطأ و أسرع من المتوقع أو يبدو أنه قصير في قامته مقارنة بأطفال في نفس عمره سيساعده الطبيب في علاج الحالة التي غالبا ما تكون نقص في هرمونات النمو, اذا ضهرت النتائج الطبية ان الطفل يعاني من نقص في هرمون النمو فيمكن تقديم له العلاج بهرمون النمو الاصطناعي لان العلاج باستعمال الجرعات العادية ليس فعال ولا يمكن ان يجعلهم ينمون بصفة طبيعية عند البلوغ و العلاج بهرمون النمو الاصطناعي سيساعده في زيادة الطول النهائي عند البلوغ و بالتالي تحقيق الطول الطبيعي المطلوب.

 متى تتوقف العظام عن النمو و الطول

الاختبارات التي قد يوصي بها طبيب طفلك للكشف عن اضطراب النمو على النتائج في كل خطوة من خطوات التقييم. قد يتم ملاحظة طفلك القصير الذي يتمتع بصحة جيدة وينمو بمعدل طبيعي خلال فترة الطفولة ، ولكن الطفل الذي توقف عن النمو أو ينمو ببطء أكثر مما كان متوقعً سيحتاج في أغلب الأحيان إلى اختبارات إضافية اخرى.

سيبحث طبيب طفلك أو أخصائي الغدد الصماء عن علامات على العديد من الأسباب المحتملة لقصر القامة وفشل النمو. يمكن أيضا القيام بإجراء اختبارات الدم للبحث عن خلل في الهرمونات والكروموسوم واستبعاد الأمراض الأخرى خاصة المزمنة منها و المرتبطة بفشل النمو. وربما يتم إجراء الأشعة السينية لعصر العظام ويمكن للمسح الضوئي الخاص (مثل التصوير بالرنين المغناطيسي) فحص الغدة النخامية للتأكد من خللها.

لقياس قدرة الغدة النخامية على إنتاج هرمون النمو ، قد يقوم الطبيب (عادةً أخصائي الغدد الصماء عند الأطفال) بإجراء اختبار تحفيز هرمون النمو. يتضمن ذلك إعطاء الأدوية التي تسبب الغدة النخامية لإفراز هرمون النمو ، ثم سحب عدة عينات دم صغيرة مع مرور الوقت للتحقق من مستويات هرمون النمو.

نصائح للحفاظ على صحة عظامك و تحفيزها على النمو :

  • الحصول على نسبة معتبرة من الكالسيوم هذا عنصر بالغ الأهمية فلا توجد الية طبيعية في الجسم تنتج الكالسيوم من لا شيء لذلك الجرعة اليومية الموصى بها للشباب من الكالسيوم هي 700 ملغ في اليوم و الكالسيوم مهم جدا للعظام و لباقي أعظاء الجسم.
  • تناول المغنيزيوم بنسب معتبرة مع الكالسيوم لانهما عنصرين مرتبطين ببعض و غير صحي للجسم تناول أحدهما و ترك الثاني لذلك يجب تناول المغنيسيوم مع الكالسيوم تقريبا بنفس النسب و بشكل يومي.
  • الاكثار من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د فهو ايضا يساعد في بناء العظام و عزز نموها و يزيد من كثافة النسيج العضمي.
  • ممارسة التمارين الرياضية و من اهمها السباحة و الركض لمسافات طويلة يساعد العضام و العضلات في التمدد و النمو الخطي.
  • تناول الخضروات و الفواكه بكثرة لانها تحتوي على اهم الفيتامينات و المعادن كالكالسيوم و المغنيزيوم و البوتاسيوم.
  • تناول البروتينات الصحية فهي تساعد على بناء العضلات و تقوي العضام و تساعدها في النمو بشكلها الطبيعي.

Leave a Reply